السُنة النبوية

فضل الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم

أخبر الله تعالى أنه يصلى هو وملائكته على النبي –صلى الله عليه وسلم-، والصلاة من الله معناها الرحمة، ومن الملائكة معناها الاستغفار.

أمر الله بالصلاة على النبي

أمر الله المؤمنين بالصلاة على النبي –صلى الله عليه وسلم-، والصلاة من المؤمنين على النبي –صلى الله عليه وسلم- معناها الدعاء، فقال تعالى: (إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما)

صلاة الله على المؤمنين

إذا كان الله أخبر أنه صلى على نبيه -والصلاة من الله بمعنى الرحمة- فليس معنى ذلك أن رحمة الله خاصة بالنبي –صلى الله عليه وسلم- وحده وإنما أفرده بالذكر لمزيد شرفه على غيره، لكن الله ذكر أنه صلى هو وملائكته على المؤمنين أيضا فقال: (هو الذي يصلي عليكم وملائكته ليخرجكم من الظلمات إلى النور وكان بالمؤمنين رحيما).

صلاة النبي على المؤمنين

كما أمر الله تعالى المؤمنين بالصلاة على النبي –صلى الله عليه وسلم- فقد الله أمر نبيه بالصلاة على المؤمنين

فقال: (خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم إن صلاتك سكن لهم والله سميع عليم)

وهذا معناه أن الناس كانوا يأتون رسول الله –صلى الله عليه وسلم- بزكاة أموالهم فيدعو رسول الله للمؤمنين ولا يدعو للمنافقين، فكان المؤمنون بجرد أن يسمعوا دعاء رسول الله لهم تطمئن قلوبهم.

فضل الصلاة على النبي

المؤمن يستفيد من صلاته على النبي -صلى الله عليه وسلم- أكثر من استفادة النبي –صلى الله عليه وسلم- من ذلك؛ لأنه إذا صلى مرة واحدة على النبي –صلى الله عليه وسلم-، صلى الله عليه بها عشر مرات.

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول، ثم صلوا علي، فإنه من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا، ثم سلوا الله لي الوسيلة، فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله وأرجو أن أكون أنا هو، فمن سأل لي الوسيلة حلت له الشفاعة)[مسلم]

الصلاة على النبي طريق إلى الجنة

إن الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- عمل من الأعمال الصالحة التي تكون طريقا للعبد إلى الجنة، فمن غفل عنها أخطأ طريق الوصول إلى الجنة.

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (من نسي الصلاة علي خطئ طريق الجنة)[ابن ماجه]

مواضيع ذات صلة