أدعية وأذكار

التحصن بالذكر والدعاء من أذكار الصباح والمساء

المستحقول لذكر الله لهم هم أهل الذكر الذين يذكرون الله في كل احوالهم وكل أوقاتهم، فلا يذكرون مع ذكر الله انفسهم ولا أحدا من خلقه، فذلك هو الذكر الصافي الذي لا غش فيه، فقد أر الله الذاكرين بقوله: (لَا تلهكم أَمْوَالكُم وَلَا أَوْلَادكُم عَن ذكر الله).

أذكار الصباح والمساء:

قال النبي –صلى الله عليه وسلم-:(من قال: بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم، ثلاث مرات لم تصبه فجأة بلاء حتى يصبح، ومن قالها حين يصبح ثلاث مرات لم تصبه فجأة بلاء حتى يمسي)[أبو داود].

ما يقال عند الإعجاب برؤية شيء:

يسن لمن رأى شيئا فأعجبه أن يدع له بالبركة، قال النبي –صلى الله عليه وسلم-: (إذا رأى أحدكم من أخيه أو من نفسه أو من ماله ما يعجبه فليبركه فإن العين حق)[أحمد].

ما يقال عند وجود ألم بالجسد:

عن عثمان بن أبي العاص أنه شكا إلى النبي  -صلى الله عليه وسلم- وجعا يجده في جسده منذ أسلم، فقال له رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: (ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل: باسم الله ثلاثا، وقل سبع مرات: أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر)[مسلم].

الرقية الشرعية

عن علي –رضي الله عنه- قال: كان رسول الله –صلى الله عليه وسلم- إذا عوذ مريضا قال: (أذهب البأس رب الناس، اشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقما)[أحمد].

ما يقال عند الكرب

كان صلى الله عليه وسلم يدعو عند الكرب يقول: (لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب السماوات والأرض ورب العرش العظيم)[البخاري].

وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (دعوات المكروب: اللهم رحمتك أرجو، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله، لا إله إلا أنت)[أبو داود]

ذكر الخروج من البيت

قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إذا خرج الرجل من بيته فقال: بسم الله، وتوكلت على الله، لا حول ولا قوة إلا بالله) قال: (يقال حينئذ: هديت وكفيت ووقيت، فتتنحى له الشياطين، فيقول له شيطان آخر: كيف لك برجل قد هدي وكفي ووقي؟)[أبو داود]

ذكر النوم

  • عن البراء بن عازب –رضي الله عنه- قال: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة، ثم اضطجع على شقك الأيمن، ثم قل: اللهم أسلمت وجهي إليك، وفوضت أمري إليك، وألجأت ظهري إليك،

رغبة ورهبة إليك، لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك، اللهم آمنت بكتابك الذي أنزلت، وبنبيك الذي أرسلت، فإن مت من ليلتك فأنت على الفطرة، واجعلهن آخر ما تتكلم به)

قال: فرددتها على النبي -صلى الله عليه وسلم- فلما بلغت: اللهم آمنت بكتابك الذي أنزلت، قلت: ورسولك، قال: (لا، ونبيك الذي أرسلت)[البخاري]

  • وقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فراشه بداخلة إزاره فإنه لا يدري ما خلفه عليه، ثم يقول: باسمك رب وضعت جنبي وبك أرفعه، إن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين)[البخاري]

ما يقال عند الاستيقاظ من الليل:

عن عبادة بن الصامت -رضي الله عنه- قال : قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (مَنْ تَعَارَّ مِنْ اللَّيْلِ -أي استيقظ من نومه- فَقَالَ: لا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ.

الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ وَلَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ. ثُمَّ قَالَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي أَوْ دَعَا، اسْتُجِيبَ لَهُ فَإِنْ تَوَضَّأَ وَصَلَّى قُبِلَتْ صَلَاتُهُ)[البخاري].

مواضيع ذات صلة