حكم جماع الرجل زوجته في نهار رمضان

 

وقع رجل بامرأته في رمضان فاستفتى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: (هل تجد رقبة) قال: لا قال: (هل تستطيع صيام شهرين) قال: لا قال: (فأطعم ستين مسكينا)[البخاري]
جاء رجل إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- فأخبره أنه قد هلك حيث جامع زوجته في نهار رمضان، فأخبره النبي -صلى الله عليه وسلم- أن عليه قضاء هذا اليوم والكفارة فقال له: هل تجد ما تعتق به عبدا أو أمة فتكون كفارة لك، فقال: لا

فقال: هل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين فقال: لا فقال: هل تجد ما تطعم به ستين مسكينا فقال: لا .
فبينما هو جالس عند رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذ جاء رجل من الأنصار بمكتل من التمر فأعطاه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- للرجل وقال له: تصدق به

فقال الرجل: ليس في حدود المدينة من أفقر مني فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: أطعمه أهلك.

كفارة الجماع أثناء الصيام

اختلف الفقهاء في كفارة الجماع في نهار رمضان، فذهب جمهور الفقهاء على أن الكفارة تسقط بالإعسار خلافا للشافعي وأبي حنيفة اللذين قالا: لا تسقط بالإعسار، فإذا جامع الرجل زوجته في اليوم أكثر من مرة وجبت عليه كفارة واحدة، وإذا جامع في كل يوم من رمضان وجبت عليه كفارة لكل يوم.

مواضيع ذات صلة