خمسة بدايات للاختراعات العالمية

في الفترة ما بين منتصف القرن الثامن وحتى القرن الرابع عشر والخامس عشر الميلادي، كانت الحضارة الإسلامية في أوج ازدهارها، حيث ساهم العلماء المسلمين بالعديد من الاختراعات التي كانت نقطة البداية للعديد من الاختراعات الحالية، ومن العلماء الذين ساهموا في تلك الاختراعات:

المهندس الزراعي البارع ابن عوام

أول من ابتكر طريقة الري بالتنقيط المنتشرة في هذا العصر. شغف في دراسة العلوم الزراعية والنباتية، ووصف بالتفصيل كيفية زراعة 585 نوعاً من النباتات و50 نوعا من الفاكهة، إضافة إلى طرق عديدة لإخصاب الأرض وكيفية المحافظة عليها من الآفات.

اسمه الحقيقي العالم أبو زكريا، يحيى ابن محمد ولد في مدينة العلم والفن إشبيلية عروس الأندلس، كان يرى أن علم الزراعة فن من الفنون المهمة لحياة الفرد، ولذلك تبحر في دراسة هذا العلم ومن مؤلفاته كتاب (الفلاحة الأندلسية).

عباس ابن فرناس

نجح عباس ابن فرناس في اختراق الجو وكان أول من فكر في الطيران، وقد قام بن فرناس بتجارب كثيرة، درس في خلالها ثقل الأجسام ومقاومة الهواء لها، وتأثير ضغط الهواء فيها إذا ما حلق ولكنه سقط بسبب نسيانه للذيل.

كما له العديد من الإنجازات الأخرى منها ؛

الزجاج الشّفاف، وقد كان يصنعه من الحجارة، والرمل.

قلم الحبر، وهو يشبه إلى حدّ كبير قلم الحبر المستخدم اليوم، فقد صمّم أنبوباً أسطوانياً يضع فيه الحبر، وينتهي برأس مدبّب للكتابة.

ابن النفيس مكتشف الدورة الدموية الصغرى

قال ابن النفيس أن الدم ينساب من البطين الأيمن إلى الرئة حيث يمتزج بالهواء ثم يعود عبر الوريد الرئوي إلى البطين الأيسر للقلب و منه يوزع إلى سائر أجزاء الجسم مُكتشِفاً بذلك الدورة الدموية الصغرى.

اسمه هو أبو الحسن علاء الدين ولقب بابن النفيس، اشتهر بطب العيون وكان ولازال صاحب أكبر موسوعة طبية كتبت من قبل شخص واحد وتسمى (الشامل في صناعة الطب)، هو مُؤلَّف ضخم.

حيث خطط ابن النفيس بأن يجعل هذا الكتاب موسوعة في ثلاثمائة مُجلَّد لكنه لم يقدر أن يكمل منها سوى 80 جزءاً و ذلك بسبب وفاته، و المخطوط موجود في دمشق.

الخوارزمي أبو علم الحاسوب

أسس علم الجبر كعلم مستقل عن الحساب وما زال هذا العلم معروفا باسمه العربي حتى الآن في كل العالم. أدخل العدد ( صفر ) إلى قائمة الأعداد حيث كانت الأعداد لا تحتوي على العدد صفر، والذي كان نقصانه يشكل أزمة كبيرة، لذا قد أدخه الخوارزمي على الأعداد، وأصبح له أدوار هامة، كدوره في تحديد خانات العشرات والمئات والألوف.

اخترع الخوارزمي الأرقام العربية التي يستخدمها الغرب تحت مسمى الأعداد بالإنجليزية، وكانت فكرته في اختراع الأعداد هي على أساس الزوايا فالرقم 1 له زاوية واحدة، والرقم 2 له زاويتان، والرقم 3 له ثلاث زوايا وهكذا.

كما ابتكر الخوارزمي مفهوم الخوارزمية في الرياضيات والحاسوب، والتي كان لها آثارا كبيرة على تطور الحاسوب، لذا لقب الخوارزمي بأبو علم الحاسوب .

مريم الاسطرلابي وأول جهاز لتحديد المواقع

طورت عالمة الفلك مريم أول جهاز لتحديد المواقع في العالم وهو آلة الإسطرلاب.

والأُسطُرلاب آلة فلكية قديمة كانت تحل المسائل المتعلقة بأماكن الأجرام السماوية كالشمس والقمر، وتحديد الزمن أثناء الليل أو النهار. كما تُبنى على الأسطرلاب آلية عمل الـبوصلة والأقمار الصناعية، ويحاكي عمل الـ (GPS) في زمننا الحالي.

المحتوى مقدم لكم بالتعاون مع قرطاس

http://www.qirtas.me/

 

مواضيع ذات صلة