جامع زوجته في نهار رمضان ومع ذلك ليس عليه كفارة فمن هو؟

بنك الأسئلة الإسلامية

رجل جامع زوجته في نهار رمضان وليس عليه كفارة وإنما عليه قضاء هذا اليوم فقط، فمن هو؟

حكم من جامع زوجته في نهار رمضان

إذا جامع الرجل زوجته في نهار رمضان وجب عليه قضاء هذا اليوم والكفارة، وهذه الكفارة هي ما ورد في حديث النبي -صلى الله عليه وسلم-: فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال:

جاء رجل إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال: هلكت. قال: (ما شأنك). قال: ‌وقعت ‌على ‌امرأتي في رمضان، قال: (تستطيع أن تعتق رقبة).
قال: لا. قال: (فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين). قال: لا. قال: (فهل تستطيع أن تطعم ستين مسكينا). قال: لا.
قال: (اجلس). فجلس، فأتي النبي -صلى الله عليه وسلم- بعرق فيه تمر – والعرق المكتل الضخم – قال:
(خذ هذا فتصدق به).

قال: أعلى أفقر منا؟ فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه، قال: (أطعمه عيالك)[البخاري]

لكن قد يجامع الرجل زوجته ولا يكون عليه الكفارة وإنما يكون عليه قضاء هذا اليوم فقط وهو المسافر الذي بلغ سفره المسافة التي يقصر بها الصلاة، والمريض مرضا لا يقوى معه على الصيام فإن هؤلاء يجوز لهم الفطر بسبب السفر أو المرض فلو جامع أي منهما يكون عليه القضاء فقط دون الكفارة،

قال الله: (فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا ‌أَوۡ ‌عَلَىٰ ‌سَفَرٖ فَعِدَّةٞ مِّنۡ أَيَّامٍ أُخَرَۚ).

مقالات ذات صلة