هل اشتراط الزوج الذهاب لزوجته نهارا فقط يفسد عقد الزواج؟

برنامج بريد الإسلام بإذاعة القرآن الكريم من القاهرة

ورد لبرنامج بريد الإسلام سؤال عن حكم عقد الزواج الذي يشترط فيه الزوج ألا يذهب لزوجته إلا نهارا؟

ويقدم هذا البرنامج الأستاذ محمد عويضة.

نص السؤال اشتراط الزوج على زوجته الذهاب لها نهارا فقط

يقول مستمع : ظروف عملي تضطرني للمبيت خارج البيت لمدة أسبوعين ولي زوجة في قريتي واضطررت للزواج بزوجة أخرى واتفقت على أن أكون عندها نهاراً فقط فهل هذا الشرط يفسد عقد الزواج ؟

 

نص الجواب عن الاشتراط في الزواج

ويجيب عن هذه الرسالة  الأستاذ الدكتور / صبري عبد الرؤوف

“تعريف الزوج النهاري”

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، هذا والذي يسمى بالزوج النهاري، ومعناه أن الرجل يتزوج المرأة على أن يكون عندها نهارا دون الليل، وهذا ما قال به فقهاء الحنفية، حيث قالوا: أنه لا بأس بتزوج النهاري وهو زواج صحيح، وإن كان الشرط غير لازم، بمعنى أنه يجوز للزوج أن يخالف هذا الشرط بعد ذلك.

وللزوجة أن تخالف أيضا، وخاصة إذا كانت شروط الزوج تمنعه من المبيت عند هذه الزوجة؛ لأن عمل الزوج لا يكون إلا ليلا، خاصة وأن الزوج قد أعلم زوجته الثانية بشروط عمله، وأنه يعيش مدة أسبوعين بعيدا عن قريته التي يقيم بها أولاده مع زوجته الأولى.

الحكم إذا نقضت الزوجة شرط الزوج

ما الحكم إذن يا دكتور إذا نقضت ورفضت الزوجة هذا الشرط، وطالبته بالمبيت ليلا؟

يحق للزوجة أن تنقض هذا الشرط الذي تم الاتفاق عليه عند الزواج، خاصة وأن الزوج له زوجة أخرى، ففي هذه الحالة لابد له من القصر، وذلك لأن الليل هو الأصل في القصر، والنهار تبعا له.

ولكننا نقول لهذه الزوجة: ماذا يفعل الزوج وعمله لا يكون إلا ليلا، أيترك عمله ليبيت عندك ليلا؟ أو يطلقك مادمت لا تقبلين أن يكون عندك نهارا  دون الليل؟

راجعي نفسك أيتها الزوجة، وفكري جيدا في مصير الزوج، لو ترك عمله ليلا ليبيت عندك كما ترغبين، وعلى الزوج إن وجد فرصة للمبيت عند هذه الزوجة ليلا، أن يعمل على إرضائها، إن كان يريد البقاء معها، والله عز وجل يقول في القرآن الكريم:  ﴿‌لَا ‌يُكَلِّفُ ‌اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا [البقرة: 286].

مقالات ذات صلة