علامات الساعة الصغرى التي أخبر عنها رسول الله

يوم القيامة له علامات صغرى وعلامات كبرى أخبر عنها رسول الله، فإذا ظهرت العلامات الصغرى دل ذلك على قرب ظهور العلامات الكبرى، وإذا ظهرت العلامات الكبرى دل ذلك على أن الساعة صارت قاب قوسين أو أدنى.

بعثة النبي صلى الله عليه وسلم

ذكر النبي -صلى الله عليه وسلم- الكثير من العلامات التي تدل على قرب قيام القيامة فذكر علامات صغرى وعلامات كبرى، فمن العلامات الصغرى بعثة النبي -صلى الله عليه وسلم-  حيث قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (بعثت أنا والساعة كهاتين) يشير بإصبعيه فيمدهما.[البخاري].

كثرة الفتن

كثرة الفتن التي لا يسلم منها إلا القليل من علامات الساعة الصغرى، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (ستكون فتن القاعد فيها خير من القائم، والقائم فيها خير من الماشي، والماشي فيها خير من الساعي، من تشرف لها تستشرفه، ومن وجد فيها ملجأ فليعذ به)[مسلم].

اقتتال فئتين عظيمتين من المسلمين

من علامات الساعة الت أخبر عنها رسول الله اقتتال فئتين عظيمتين من المسلمين حيث قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لا تقوم الساعة حتى تقتتل فئتان عظيمتان، وتكون بينهما مقتلة عظيمة، ودعواهما واحدة)[مسلم].

وهذا من معجزاته صلى الله عليه وسلم فقد حدث هذا في العصر الأول بين علي بن أبي طالب ومعاوية بن أبي سفيان، ولا زال يحدث إلى اليوم.

كثرة القتل

من علامات الساعة أيضا كثرة القتل حتى لا يدري الإنسان فيم قتل ولا يدري القاتل لماذا قتل، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (لا تقوم الساعة حتى يكثر الهرج، قالوا: وما الهرج يا رسول الله؟ قال: القتل القتل)[مسلم].

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (والذي نفسي بيده ليأتين على الناس زمان لا يدري القاتل في أي شيء قَتَل، ولا يدري المقتول على أي شيء قُتِل)[مسلم].

كثرة النزاع بين المسلمين

من علامات الساعة الصغرى كثرة النزاع بين المسلمين، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (سألت ربي ثلاثا فأعطاني ثنتين ومنعني واحدة : سألت ربي أن لا يهلك أمتي بالسنة فأعطانيها، وسألته أن لا يهلك أمتي بالغرق فأعطانيها، وسألته أن لا يجعل بأسهم بينهم فمنعنيها)[مسلم].

ظهور جبل من ذهب

من علامات الساعة ظهور جبل من ذهب بنهر الفرات وعنده ستكون مقتلة عظيمة بين الناس من أجله، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لا تقوم الساعة حتى يحسر الفرات عن جبل من ذهب يقتتل الناس عليه، فيقتل من كل مائة تسعة وتسعون، ويقول كل رجل منهم: لعلي أكون أنا الذي أنجو)[مسلم].

الحصار الاقتصادي على العراق

من علامات الساعة الصغرى التي أخبر عنها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وقد حدث، الحصار الاقتصادي على العراق.

عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنهما- قال: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (يوشك أهل العراق ألا يجبى إليهم قفيز ولا درهم) قلنا: من أين ذاك؟ قال: (من قبل العجم يمنعون ذاك)

ثم قال: (يوشك أهل الشام أن لا يجبى إليهم دينار ولا مدي) قلنا: من أين ذاك؟ قال: (من قبل الروم) ثم أسكت هنية ثم قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (يكون في آخر أمتي خليفة يحثي المال حثيا لا يعده عددا)[مسلم].

تمني الموت

من علامات الساعة الصغرى تمني الموت بسبب كثرة الفتن التي تجعل الناس يتمنون الموت، حتى إن الرجل يمر على قبر الرجل قيتمنى لو كان مكانه.

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (لا تقوم الساعة حتى يمر الرجل بقبر الرجل فيقول: يا ليتني مكانه)[مسلم].

وقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (والذي نفسي بيده لا تذهب الدنيا حتى يمر الرجل على القبر فيتمرغ عليه ويقول: يا ليتني كنت مكان صاحب هذا القبر، وليس به الدين إلا البلاء[أي الدافع له لتمني الموت كثرة الفتن والمحن])[مسلم].

الحرب بين المسلمين واليهود

كذلك من علامات الساعة قيام حرب بين المسلمين واليهود فيختبئ اليهودي وراء الحجر والشجر فينطق الله الأحجار والأشجار فتخبر عمن خلفهم من اليهود.

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود، فيقتلهم المسلمون حتى يختبئ اليهود من وراء الحجر والشجر فيقول الحجر أو الشجر: يا مسلم يا عبدالله هذا يهودي خلفي فتعال فاقتله، إلا الغرقد [نوع من شجر الشوك معروف ببلاد بيت المقدس] فإنه من شجر اليهود)[مسلم].

ظهور مدعي النبوة

من علامات الساعة الصغرى انتشار الدجالين والكذبة الذين يدعون النبوة وقد ظهر من هؤلاء كثيرون ولا يزالون إلى اليوم يظهرون ويدعون البنوة بل ويدعون ما هو أعظم من ذلك.

قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لا تقوم الساعة حتى يبعث دجالون كذابون قريب من ثلاثين، كلهم يزعم أنه رسول الله)[مسلم].

خروج جيش يريد أن يغزو البيت الحرام

كذلك من علامات الساعة الصغرى خروج جيش يريد أن يغزو البيت الحرام فيخسف الله بهم، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (ليؤمن [يقصدون] هذا البيت جيش يغزونه، حتى إذا كانوا ببيداء من الأرض يخسف بأوسطهم، وينادي أولهم آخرهم ثم يخسف بهم فلا يبقى إلا الشريد الذي يخبر عنهم)[مسلم].

هدم الكعبة

من علامات الساعة الصغرى التي أخبر عنها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن خراب البيت الحرام إنما سيكون على يد رجل من الحبشة، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (يخرب الكعبة ذو السويقتين من الحبشة)[مسلم].

مواضيع ذات صلة