الصلوات المسنونة منها المؤكد وغير المؤكد وفضيلتها

الصلوات منها ما هو مفروض ومنها ما هو مسنون، والصلاة المسنونة تنقسم إلى قسمين: سنن راتبة ، وسنن غير راتبه.

معنى السنن الراتبة أو المؤكدة

السنن الراتبة هي الدائمة المستمرة التابعة للفرض، وهذه اختلف أهل العلم فيها فمنهم من عدها عشر ركعات وهي: ركعتان قبل صلاة الظهر وركعتان بعدها، وركعتان بعد صلاة المغرب، وركعتان بعد صلاة العشاء، وركعتان قبل صلاة الصبح.

ومنهم من عدها  اثنى عشرة ركعة حيث قالوا بأن سنة صلاة الظهر أربع ركعات قبلها وركعتان بعدها. وكلا الرأيين قد وردت به أحاديث صحيحة لذا قال بعض العلماء: إن السنة لها حد أدنى وحد أعلى فمن أتى بأي منها فقد أدى السنة، وهذه هي السنن المؤكدة.

السنن الغير مؤكدة

أما السنن الغير مؤكدة فهي أربع ركعات قبل صلاة العصر حيث قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (رحم الله امرأ صلى قبل العصر أربعا)[أبو داود].

وركعتان قبل المغرب، وهذه قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فيها : (صلوا قبل صلاة المغرب) قال في الثالثة: (لمن شاء) كراهية أن يتخذها الناس سنة.[البخاري].

السنن الغير رواتب

أما السنن الغير رواتب فهي الصلوات التي لا تتبع الصلاة المفروضة كصلاة الليل والوتر وصلاة الضحى، وغيرها.

فضيلة السنن الرواتب

عن أم حبيبة زوج النبي -صلى الله عليه وسلم- أنها قالت: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: (ما من عبد مسلم يصلي لله كل يوم ثنتي عشرة ركعة تطوعا غير فريضة إلا بني الله له بيتا في الجنة) قالت أم حبيبة: فما برحت أصليهن بعد.[مسلم]

وقال النبي -صلى الله عليه وسلم- عن فضيلة سنة صلاة الفجر: (ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها)[مسلم].

صلاة السنن في البيت

الأفضل في صلاة السنن أن يصليها المسلم في بيته قبل أن يذهب للمسجد لصلاة الفريضة، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (اجعلوا في بيوتكم من صلاتكم ولا تتخذوها قبورا)[البخاري]

مواضيع ذات صلة