تعرف على أسماء النبي –صلى الله عليه وسلم- ومعانيها

كان للنبي -صلى الله عليه وسلم- عدد من الأسماء منها أسماء سماه الله بها في القرآن، وأسماء أخرى ذكرها رسول الله وكلها يدل على فضل ومكانة النبي -صلى الله عليه وسلم-.

محمد وأحمد:

سمى الله نبيه في القرآن محمدا وأحمد، فقال الله تعالى: (مُحَمَّدٌ رَسُوْلُ اللَّهِ)، وقال تعالى: (وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ).

معنى اسم محمد وأحمد:

أما “محمد” فاسم مفعول من التحميد للمبالغة فقد اجتمع فيه الكثير مما بسببه يحمد مرة بعد أخرى، فرسول الله تلهج بالثناء عليه ألسنة من لا يحصي عددهم إلا الله؛ لذا قال الله تعالى: (وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نافِلَةً لَكَ عَسى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقاماً مَحْمُوداً).

وأما “أحمد” فهو أفعل تفضيل أي أكثر الناس حمدا، فهو اسم علم منقول من صفة، فالأنبياء -عليهم الصلاة والسلام- حمّادون، ورسول الله هو أحمدهم أي أكثرهم حمدا، وهو صاحب لواء الحمد يوم القيامة.

الماحي والحاشر والعاقب:

من أسمائه صلى الله عليه وسلم ما ورد عن جبير بن مطعم -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: (إن لي أسماء: أنا محمد، وأنا أحمد، وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر، وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدمي، وأنا العاقب)]البخاري[

معنى الحاشر والعاقب:

فالحاشر معناه أنه أول من يحشر يوم القيامة، والعاقب هو خاتم الأنبياء والمرسلين صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.

عَنْ أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ –رضي الله عنه- قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يُسَمِّي لَنَا نَفْسَهُ أَسْمَاءً فَقَالَ: (أَنَا مُحَمَّدٌ، وَأَحْمَدُ، وَالْمُقَفِّي، وَالْحَاشِرُ، وَنَبِيُّ التَّوْبَةِ، وَنَبِيُّ الرَّحْمَةِ)]مسلم[

معنى المقفي ونبي التوبة ونبي الرحمة:

المقفي: أي الذي ليس بعده نبي، وقيل هو المتبع آثار من قبله من الأنبياء.

نبي التوبة: أي هو المبعوث بقبول توبة من تابعه، أو أن الذي يتوب من أمته يكون كمن لا ذنب له.

نبي الرحمة: أي الذي يترفق ويتحنن على الأمة، والمرحمة هي إفاضة النعيم على المحتاجين والشفقة عليهم واللطف.

وورد في رواية بأنه صلى الله عليه وسلم نبي الملحمة: أي المقتلة وهو يوم القتال؛ ليحمي قومه ويدفع عنهم ويحمي دينه.

قال الإِمام ابن العربي: وقد سمّاه الله في القرآن أكثر من هذه الأسماء مثل: المزمّل، المدّثر، وعزيز، ورؤف، ومُبَشِّر، ونذير، وداعي، وسراج منير، وأسماء جمعناها نحو من ثمانين اسمًا في “كتاب أحكام القرآن”.

مقالات ذات صلة