فضائل سور القرآن الكريم كما وردت في السنة النبوية

القرآن الكريم كلام الله -تعالى- وهو أفضل الكلام، وكله عند الله عظيم، والثواب على قراءته يحصل بقراءة أي حرف منه، لكن النبي –صلى الله عليه وسلم- ذكر لنا فضائل لبعض سور القرآن الكريم، حيث تختص كل سورة بفضل يختلف عن غيرها.

فضل سورة الفاتحة

سورة الفاتحة قال النبي -صلى الله عليه وسلم- عنها: (الحمد لله رب العالمين، هي السبع المثاني، والقرآن العظيم الذي أوتيته)[البخاري].

وقال صلى الله عليه وسلم:(ما أنزلت في التوراة ولا في الإنجيل ولا في الزبور ولا في الفرقان مثلها، وإنها سبع من المثاني والقرآن العظيم الذي أعطيته)[الترمذي].

فضل سورة البقرة

سورة البقرة قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عنها: (لا تجعلوا بيوتكم مقابر، إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة)[مسلم].

وقال صلى الله عليه وسلم عنها أيضا: (اقرؤوا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا يستطيعها البطلة [السحرة])[مسلم].

فضل خواتيم سورة البقرة

وذكر رسول الله –صلى الله عليه وسلم- فضائل آيات في سورة البقرة فقال: (من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة مكتوبة لم يمنعه من دخول الجنة إلا الموت)[المعجم الكبير].

وقال صلى الله عليه وسلم: (من قرأ بالآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه)[البخاري].

فضل البقرة وآل عمران

ذكر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في فضائل سورتي البقرة وآل عمران معا: (يؤتى بالقرآن يوم القيامة وأهله الذين كانوا يعملون به، تقدمه سورة البقرة وآل عمران)[ مسلم].

وقال النبي -صلى الله عليه وسلم- عنهما: (اقرؤوا الزهراوين البقرة وسورة آل عمران فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو كأنهما غيايتان)[ مسلم].

فضل سورة الكهف

من السور التي ذكر النبي –صلى الله عليه وسلم- لها فضائل سورة الكهف حيث قال عنها: (إن من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين)[أخرجه الحاكم في المستدرك].

وذكر رسول الله –صلى الله عليه وسلم- فضائل العشر آيات الأول منها فقال: (من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من الدجال)[ مسلم].

فضل بدايات سورة الفتح

لما نزلت بدايات سورة الفتح قال عنها النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لقد أنزلت على آية هي أحب إلي من الدنيا جميعا)[ مسلم].

فضل سورة الملك

من فضائل سورة الملك ما ذكره النبي –صلى الله عليه وسلم- حيث قال: (سورة من القرآن ثلاثون آية تشفع لصاحبها حتى يغفر له، “تبارك الذي بيده الملك”)[ أبو داود].

فضل سورة الكافرون

قال النبي -صلى الله عليه وسلم- لنوفل الأشجعي: (اقرأ “قل يا أيها الكافرون” ثم نم على خاتمتها فإنها براءة من الشرك)[ أبو داود].

وقال النبي –صلى الله عليه وسلم-: ( “قل يا أيها الكافرون” تعدل ربع القرآن)[أخرجه الحاكم في المستدرك].

فضل سورة الإخلاص

ذكر رسول الله –صلى الله عليه وسلم- سورة الإخلاص فقال: (إن الله جزأ القرآن ثلاثة أجزاء، فجعل “قل هو الله أحد” جزءا من أجزاء القرآن)[ مسلم].

وكان رجل من الأنصار لا يقرأ في الصلاة إلا ويفتتح بسورة الإخلاص فسأله النبي –صلى الله عليه وسلم- عن ذلك فقال: إني أحبها، فقال له: (حبك إياها أدخلك الجنة)[ البخاري].

وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: أقبلت مع رسول الله –صلى الله عليه وسلم- فسمع رجلا يقرأ: قل هو الله أحد الله الصمد. فقال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: (وجبت) قلت: ما وجبت؟ قال: (الجنة)[الترمذي].

عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه-: أن رجلا سمع رجلا يقرأ: (قل هو الله أحد) يرددها، فلما أصبح جاء إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فذكر ذلك له، وكأن الرجل يتقالها، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (والذي نفسي بيده، إنها لتعدل ‌ثلث ‌القرآن)]البخاري[

فضل المعوذتين

قال النبي -صلى الله عليه وسلم- عن سورتي المعوذتين (الفلق والناس) لعُقْبة: (ألم تر آيات أنزلت الليلة لم ير مثلهن قط، قل أعوذ برب الفلق، وقل أعوذ برب الناس)[مسلم].

مواضيع ذات صلة