سورة القدر مكتوبة كاملة بالتشكيل وما هو فضلها

بدأ انزال القرآن  في ليلة القدر أي في ليلة لها قدرها وشرفها عند الله، فهي ليلة شأنها عظيم، ففيها فاض نور القرآن على الوجود كله.  في هذا المقال نستعرض معكم آيات سورة القدر مكتوبة كاملة بالتشكيل ، وما هو فضل ليلة القدر ومقصودها.

أنزل القرآن الكريم جملة واحدة من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا، ثم أنزله مفرقا على ثلاث وعشرين سنة.

سورة القدر مكتوبة كاملة بالتشكيل

بسم الله الرحمن الرحيم - سورة القدر مكتوبة كاملة بالتشكيل وما هو فضلها

إِنَّآ أَنزَلۡنَٰهُ فِي لَيۡلَةِ ٱلۡقَدۡرِ  وَمَآ أَدۡرَىٰكَ مَا لَيۡلَةُ ٱلۡقَدۡرِ  لَيۡلَةُ ٱلۡقَدۡرِ خَيۡرٞ مِّنۡ أَلۡفِ شَهۡرٖ  تَنَزَّلُ ٱلۡمَلَٰٓئِكَةُ وَٱلرُّوحُ فِيهَا بِإِذۡنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمۡرٖ  سَلَٰمٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطۡلَعِ ٱلۡفَجۡرِ 

فضل ليلة القدر

لذلك جعل الله العبادة في هذه الليلة أفضل من العبادة فيما يزيد على ألف شهر، إنها ليلة تتنزل فيها الملائكة وجبريل بالسلام والأمان والرحمة للعباد، فهي ليلة سلام وأمان ومضاعفة لثواب الأعمال حتى مطلع الفجر.

أسند الله إنزال القرآن إليه ليدل على مزيد تعظيم وتفخيم لشأن القرآن، وعبر الله عن القرآن بضمير الغائب تعظيما له، فَذِكْره بضمير الغائب يشعر بأنه لعلو شأنه كأنه حاضر عند كل أحد، ثم كرر الله ذكر هذه الليلة تعظيما لشأنها فهي ليلة لا يعلم شأنها إلا علام الغيوب.

وليلة القدر خير عند الله من ألف شهر، وسبب ارتقائها إلى هذه الغاية ما يوجد فيها من إِنزال القرآن، وتنزل الملائكة والروح فيها، وفيها فصل كل أَمر حكيم، لذلك فإِن العبادة فيها أَكثر ثوابًا، وأَعظم فضلًا من العبادة في أَشهر كثيرة ليس فيها ليلة القدر.

وهذه الليلة تكون في الوتر من العشر الأواخر من شهر رمضان، وحكمة إخفائها ليجتهد الناس في العبادة في عدد كثير من الليالي ليصادفها في ليلة منها.

وهي ليلة تتنزل الملائكة فيها من كل سماء إلى الأرض أو إلى السماء الدنيا مع البركة والرحمة، وينزل معهم جبريل -عليه السلام- وخص بالذكر لمزيد فضل له على غيره من الملائكة.

وهي ليلة سلام لا شر فيها، وقيل هي ليلة يكثر فيها سلام الملائكة على المؤمنين، ونزول الملائكة فيها يكون فوجا بعد فوج إلى طلوع الفجر.

مقصود سورة القدر

  1. بيان الوقت الذي نزل فيه القرآن.
  2. بيان فضل ليلة القدر.
  3. ذكر ما يحدث في ليلة القدر من نزول جبريل والملائكة.
  4. استمرار الأمان والسلام ومضاعفة ثواب الأعمال في تلك الليلة إلى طلوع الفجر.

مواضيع ذات صلة