من هو عثمان بن عفان أمير المؤمنين؟

عثمان بن عفان بن أبي العاص يكنى بأبي عبد الله وهو ولده من رقية ابنة النبي -صلى الله عليه وسلم-.

مولد عثمان بن عفان ونسبه

ولد عثمان بن عفان في السنة السادسة بعد عام الفيل، وكانت أمه هي أروى بنت كريز بن ربيعة وكانت أمها البيضاء أم حكيم بنت عبد المطلب عمة رسول الله، فهو ابن بنت عمة النبي -صلى الله عليه وسلم-.

صفة عثمان بن عفان

كان عثمان بن عفان -رضي الله عنه- رجلا ربعة أي متوسط الطول ليس بالطول ولا بالقصير، حسن الوجه رقيق البشرة، وكان كبير اللحية عظيمها، أسمر اللون كثير الشعر.

إسلام عثمان

كان عثمان ممن أسلم في أول الإسلام، لما دعاه أبو بكر للإسلام أسلم، وكان يقول: إني لرابع أربعة في الإسلام.

هجرة عثمان

هاجر عثمان -رضي الله عنه- إلى الحبشة فارا بدينه من أذى المشركين مع زوجته رقية ابنة النبي -صلى الله عليه وسلم-.

وكان هو أول من خرج إلى الحبشة ثم تابعه سائر المهاجرين، ثم هاجر الهجرة الثانية إلى المدينة.

لماذا لم يشهد عثمان غزوة بدر؟

لم يشهد عثمان غزوة بدر؛ لأن زوجته كانت مريضة وقد أمره النبي -صلى الله عليه وسلم- أن يبقى معها ليقوم على تمريضها.

وقيل: كان مريضا، فأمره رسول الله بالرجوع وضرب له بسهم لذلك فهو يعد في البدريين، وماتت زوجته رقية سنة اثنين من الهجرة أثناء رجوع النبي من بدر منتصرا على عدوه.

لماذا تخلف عثمان عن بيعة الرضوان؟

كان رسول الله قد أرسل عثمان إلى مكة لأمر لا يستطيع أحد أن يقوم به إلا عثمان وذلك في صلح الحديبية،

فلما جاء الخبر الكاذب إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- بأن عثمان قد قتل جمع أصحابه ودعاهم إلى البيعة فبايعوه على القتال وبايع رسول الله عن عثمان ثم أتاه الخبر بأن عثمان لم يقتل.

لماذا لقب عثمان بذي النورين؟

لقب عثما بذي النورين لأنه تزوج رقية ابنة النبي -صلى الله عليه وسلم- فلما ماتت في السنة الثانية من الهجرة زوجه رسول الله من أختها أم كلثوم ثم ماتت عنده فقال له النبي -صلى الله عليه وسلم- لو كانت عندنا غيرهما لزوجتكها.

فضائل عثمان

من فضائل عثمان رضي الله عنه أن رسول الله وصفه بأنه شهيد، عن سهل بن سعد قال: ‌ارتج “‌أحد” وعليه النبي -صلى الله عليه وسلم- وأبو بكر وعمر وعثمان،

فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (اثبت أحد ما عليك إلا نبي وصديق وشهيدان)أحمد

وكان عثمان هو أحد العشرة المشهود لهم بالجنة، وهو أحد الستة الذين جعل عمر فيهم الشورى وأخبر أن رسول الله توفي عنهم وهو عنهم راض.

شراء عمر بئر رومة

كانت هناك بئر لرجل يهودي يبيع ماءها للمسلمين وكانت كل قربة بدرهم، وكانت هذه البئر تسمى ببئر رومة،

فحث النبي المسلمين على شراءها وأن يهبوها للمسلمين، فاشتراها عثمان وأوقفها للمسلمين على أن يشرب منها مثل غيره.

عن أبي عبد الرحمن: أن عثمان -رضي الله عنه- حيث حوصر، أشرف عليهم، وقال: أنشدكم بالله، ولا أنشد إلا أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- ألستم تعلمون أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (من حفر رومة فله الجنة). فحفرتها.البخاري

تجهيز جيش العسرة

كان من الأمور العظيمة التي فعلها عثمان أنه جهز جيش العسرة في غزوة تبوك بتسعمائة وخمسين بعيرا، وأتم الألفين بخمسين فرسا.

وسمي بجيش العسرة لأنها كانت زمن عسر ومشقة، قال عثمان لما حوصر: (…ألستم تعلمون أنه قال: (من جهز جيش العسرة فله الجنة). فجهزته، قال: فصدقوه بما قال.البخاري

عبادة عثمان

كان من فضائل عثمان -رضي الله عنه- أنه كان يقوم الليل بركعة واحدة يقرأ فيها القرآن كله.

وقالت زوجته حين طافوا ببيته يريدون قتله: إن تقتلوه أو تتركوه فإنه كان يحيي الليل بركعة يجمع فيها القرآن.

تولي عثمان الخلافة

تولى عثمان بن عفان الخلافة سنة ثلاث وعشرين بعد دفن عمر بثلاثة أيام باجتماع الناس عليه.

سبب قتل عثمان بن عفان

سبب قتل عثمان بن عفان هو أن أمراء الأمصار كانوا من أقاربه فكان بالشام معاوية، وكان بالبصرة سعيد بن العاص، وبمصر عبد الله بن أبي السرح، وبخراسان عبد الله بن عامر.

وكان من حج من الناس يشكوا من أميره، حتى رحل أهل مصر يشكون من ابن أبي السرح فعزله وكتب له كتابا بتولية محمد بن أبي بكر، فرضوا بذلك،

فلما كانوا أثناء الطريق رأوا راكبا على راحلة فاستخبروه فأخبرهم أنه يحمل كتابا من عثمان باستقرار ابن أبي السرح ومعاقبة جماعة من أعيانهم.

فأخذوا الكتاب ورجعوا وواجهوه به، فحلف أنه ما كتب ولا أذن فطلبوا كاتبه فأبى لأنه ابن عمه وهو مروان بن الحكم، فحاصروا الدار ثم قتلوه.

وفاة عثمان بن عفان

قتل عثمان بن عفان بالمدينة يوم الجمعة سنة خمس وثلاثين من الهجرة، فقد قتل في وسط أيام التشريق فكانت فترة خلافته أحد عشرة سنة وأحد عشر شهرا، ومات بعد وفاة النبي بخمس وعشرين سنة، ودفن ليلة السبت بين المغرب والعشاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.